English 
news

مقالات الرأي


ثمانية أسباب تدفعكم للإستعانة بخدمات شركات العلاقات العامة



وظائف إضافية قيّمة

يمكن أن توفر وكالات العلاقات العامة، بصرف النظر عن الخدمات المعتادة التي تقدمها، للشركات مجموعة من الوظائف الإضافية الرئيسية القيّمة. وهذه الوظائف الإضافية القيّمة تساعد على تعزيز تنفيذ تلك الإستراتيجيات المتصلة بجهات الإتصال الإعلامية ووسائل الإعلام الرقمية.

إدارة الوقت بشكل فعّال

بصرف النظر عن التوفير في التكاليف، فإنّ التعاقد مع وكالات العلاقات العامة يعني أنّه يمكنكم أن توفروا الوقت أيضاً. ومن خلال قيامكم بتكليف وكالة علاقات عامة بإدارة حملاتكم للعلاقات العامة والحملات التسويقية الخاصة بكم، ستجدون مزيداً من الوقت لحضور الإجتماعات والتفرغ لقضايا العمل والأمور الأخرى.

تطوير الأفكار والمفاهيم بإستمرار

إنّ الإستعانة بخدمات وكالات العلاقات العامة الخارجية يعني مزيدا من الأفكار والمفاهيم والإقتراحات. ويمكن أن تؤخذ كل هذه الأفكار في عين الإعتبار وتستخدم كأسسٍ للحملات المستقبلية.

توسيع الإنتشار

تتمتع وكالات العلاقات العامة بشبكةٍ واسعةٍ من جهات الإتصال الإعلامية يُستعان بها لضمان نجاح أي حملة علاقات عامة أو حملة تسويق. ويمكن لوكالات العلاقات العامة عرض الرسالة الإعلانية لشركتكم وعروضها التسويقية والترويجية أمام وسائل الاعلام، وبالتالي زيادة مدى إنتشار علامتكم التجارية أو منتجكم أو الخدمات التي تقدمونها بصورة مباشرة.

الإطلاق والتعزيز والتوطيد

بالنسبة للشركات التي إنطلقت في عالم الأعمال اليوم، يمكن للتعاقد مع وكالات العلاقات العامة أن يصنع لكم المعجزات ويساهم في تحقيقكم بداية جيدة وإنطلاقة أكثر من رائعة. ومن خلال إستراتيجيات الإحلال وتوطيد وتعزيز مكانتكم في السوق، يمكن للإستعانة بشبكة الإتصال الإعلامية التي تملكها وكالات العلاقات العامة أن يساعد كثيراً في حصولكم على التغطية الإعلامية المرجوّة.



تعتبر العلاقات العامة الجهاز الذي يربط المؤسسة بجمهورها الداخلي والخارجي وتعد صيغةً موثوقة ومختبرةً لقيادة الشركات نحو طريق النجاح، إذ أنّ الإجراء الذي يدير تدفق المعلومات بين الشركة وجمهورها يعتبر أداةً هامة للحفاظ على القدرة التنافسية للشركات عبر كافة قطاعات الأعمال التي تعمل فيها أي شركة.

وتدرك الشركات اليوم، لا سيّما تلك العاملة في منطقة الشرق الأوسط، قيمة العلاقات العامة وتضم في هيكلها التنظيمي قسماً متخصصا بالتسويق والعلاقات العامة أو تقوم بالإستعانة بخدمات إحدى وكالات العلاقات العامة الخارجية أو تستخدم خدمات كليهما. وتعي هذه الشركات والمنظمات والمؤسسات الدور المحوري الذي يلعبه الرأي العام، حيث يمكن أن يساهم في نجاح أو فشل الشركة. إذ أنّ وضع وتنفيذ إستراتيجية فعالة للعلاقات العامة يمكنها أن تعود بعوائد إيجابية ومفيدة على الشركات، كزيادةً في العوائد وإرتفاع مستويات النمو وغيرها.

وغالبا ما تعتبر الإستعانة بخدمات وكالات العلاقات العامة الخارجية أفضل طريقة لإدارة حملات العلاقات العامة أو إطلاق الحملات التسويقية. فالمزايا والفوائد التي يمكن أن تحصلوا عليها تفوق بكثير الفوائد التي ستحصلون عليها عند تأسيسكم قسماً داخلياً للعلاقات العامة في شركاتكم. وهنا، نسرد إليكم ثمانية أسباب تدفعكم للإستعانة بخدمات وكالات العلاقات العامة:

وجهة نظر خارجية أوضح

توفر لكم الإستعانة بخدمات وكالات العلاقات العامة الخارجية منظورا خارجيا أكبر وأوسع عن أعمالكم والخدمات والمنتجات التي تقدمونها إلى المستهلك وردود السوق الفعلية.

تركيز أكبر

تمثل وكالات العلاقات العامة شريحة واسعة من العملاء الذين يأتون من مختلف قطاعات الأعمال. وهذا يعني أنّ وكالات العلاقات العامة تمتلك خبرة متعمقةً، جنباً إلى جنب مع درايتها الكبيرة في مختلف الأسواق والقطاعات، الأمر الذي يشكل أسساً هامة لبناء الإستراتيجيات والحملات التي من شأنها أن ترتقي بمستوى شركتكم وتعود بعوائد كبيرة عليكم.

مجدية إقتصاديًا وذات تكلفة معقولة

في بعض الأحيان يمكن أن يكون التعاقد مع وكالات العلاقات العامة أمراً أكثر فعالية من حيث التكلفة ومجدياً إقتصادياً مقارنة بتأسيس قسم داخلي للعلاقات العامة في الشركة. وهذا ينطبق بشكل خاص على الشركات الصغيرة والمتوسطة والشركات التي قد بدأت عمليتها للتو.